فريق ArabCERT يسجل أولى نجاحاته

 

 

 
قبل نحو ثلاثة أسابيع كتبت اليوم السابع عن بداية دورة بدا في نظر الجميع أنها عادية، وكانت لتعليم اختراق الإنترنت الأخلاقي، لكن ستاروير استطاعت أن تحقق بها قفزةً نوعيةً مزدوجة، حيث كانت القفزة الأولى حينما حقق المتدربون نجاحاتٍ مدويةً بعد أقل من أسبوع من التدريب، فكان أن اكتشف أحد المتدربين ثغرةً في الفيس بوك، تبعه بعدة أيام زميلٌ أخر بثغرةٍ في الموقع الرئيسي لشركة أدوبي (منتجة الفوتوشوب)، والثغرتان تم تسجيلهما بالفيديو كعادة الهاكرز الكبار..

وقد جاءنا ونحن في مرحلة مراجعة هذا الخبر، نبأ أن عضواً ثالثاً بالفريق قد اكتشف ثغرةً أخرى في نظام شركة أمن معلومات وأنتي فايروس شهيرة، وفي انتظار ردهم لوضعه هو الآخر في لوحة الشرف لديهم.. ونحن بدورنا لا ندري لعلهم عزيزي القارئ يكونوا قد حققوا المزيد أثناء قراءتك الآن، لدرجة أننا نخشى أن يدخل الملل إلى قرائنا من كثرة ما ننشر من هذه الأخبار، والتي هي بحق تعتبر إنجازات لم تكن معتادة أو متوقعة من قبل، على الأقل في دولنا العربية ومن شبابنا الذي كنا نظنه غير قادر على منافسة نظرائه من الخبراء الغربيين!

أما القفزة النوعية الثانية فقد كانت عندما دعت الشركة إلى تأسيس ما أطلقت عليه ArabCERT بهدف حماية مصر والدول العربية من الاختراقات الكثيرة و التي عادةً لا تستطيع الحكومات مواجهتها نظراً لما تحتاجه من مجهوداتٍ كثيرةٍ يصعب الإنفاق عليها رسمياً. والحق أنه ما كانت الدعوة لتنجح بدون المصرية الخالصة التي تفتقت عنها أخلاق الكثيرين من الهاكرز الأخلاقيين المتميزين، إلى جانب المتطوعين من غير المحترفين.. فلولا انضمام هؤلاء حباً في خدمة بلادهم، ما كان لهذه الكوكبة شأنٌ يُسمع له. وعلى الجانب الآخر، وجدنا من ستاروير إدارةً خلاقةً ورعايةً متميزةً، شعر خلالها المشاركون بأنهم ليسوا وحدهم من يحب مصر، فتنامت قدراتهم يوماً بعد يوم، وكان الفارق الحاسم هنا هو روح الفريق، و التي لطالما افتقدوها جميعاً في إنجازاتهم الفردية.

ولعل أجمل ما في الأمر كله، أن أحداً لم يسأل أياً من زملائه في الفريق عن انتمائه السياسي أو الديني مثلاً، فهذا كله لا يهم أحداً على الإطلاق.. الجميع متعاونون كما لو كانوا رفقاء العمر، يحسدهم القاصي الداني على تفانيهم المخلص.


إنها مصر الولادة يا سادة، والتي مهما قاست من الأقدار، فإن قول الرسول (ص) يتحقق فيها دوماً:

"الخير في وفي أمتي إلى يوم القيامة".

Americans who are facing various health problem, such men can order medications online without order. Different medicines are used to treat ear infections, other ones to fight against other problems. There are sundry remedies for male impotence cure. If you are interested in Meclizine, you perhaps wish to know about Generic Diclegis. How you can find correct info about Pyridoxine? A scientific research about undefined found that men's most common sexual problem is erectile dysfunction. Drugs, unconditionally, is going to change your existence. There are variant things that can create erectile malfunction. While Kamagra is mature highly safe on their own, still, health care professionals say take it in large amounts is unsafe. Your doctor may sometimes change your dose to check you get ideal results.

دعوات

  • دعوة عامة للاشتراك في فريق السرت العربي
    انضم لفريقنا إن كنت ترى نفسك أهلاً لها أخلاقياً وفنياً.. اطلع أولاً على اتفاقية التعامل بين الفريق والعضو، وسجل بياناتك في صفحة "الفريق"، ونحن سوف نتصل بك قريباً جداً.
  • دعوة لحضور مسابقة الاختراق الأخلاقي للويب
    والتي تنعقد في مركز مؤتمرات مؤسسة أخبار اليوم، في المبنى الرئيسي الكائن في 6 شارع الصحافة المتفرع من شارع الجلاء بمنتصف القاهرة، والقريب من محطة مترو أنفاق "جمال عبد الناصر".