فكرة التأسيس

إضافةً إلى الوضع الغير متوازن الذي أوضحناه عاليه، فإنه على الجانب الآخر نلحظ نشاطاً متزايداً من بعض المحترفين العرب في مجال الاختراقات الأمنية، دون أي تنظيم أو رعاية, ولا وربما لن يسمع لصوتهم أحد، بل إن قدراتهم تذهب هباءً في أمور طفولية أحياناً وفي معاداة بعضنا البعض أحياناً أخرى، وما أمر مصر والجزائر ببعيد، فبسبب مباراة كرة قدم تم اختراق العديد من المنشآت المصرية والجزائرية على السواء، بل إن أيدي البعض قد تجرأت و امتدت لمنشئاتنا العسكرية!!

الحل الأمثل وجدناه بعد عقد عدة لقاءاتٍ بين المهتمين بهذا المجال، وانتهينا إلى أن نعلن عن تأسيس فريقٍ عربيٍ كبير ليست له أية انتماءات سياسية أو محلية على الإطلاق. يتعاونون فيما بينهم على رفع مستواهم الفني ثم صد الهجمات الخارجية على الدول العربية ما أمكن، وذلك في إطارٍ من الالتزام التام بالقوانين المحلية لكل دولة عربية. فلن نسمح لأنفسنا مثلاً باختبار أي موقع -مهما كانت أهميته- طالما أنه لا يوجد لدينا تصريح كتابي صريح بذلك من المسئول عن هذا الموقع.

كما تجدر الإشارة إلى أننا لا نتعامل مطلقاً في أية أنشطة هجومية، وليست لنا فيها ثمة خبرات، وبالتالي فإنه من غير المقبول عقلاً ولا منطقاً أن نتداول خبرات عن كيفية اختراق الأجهزة الشخصية أو الهجوم على منشأة مع استعمال أدوات وطرق التخفي الإجرامية، ولا نرحب بأية طلبات في هذا الصدد مهما كان مصدرها.

ونؤكد عل أننا لا نعتبر أنفسنا مصدراً لتهديد أي إنسان أو كيان على الإطلاق، ولا نجرؤ على ذلك، بل إن جميع أعضاء الفريق يوقعون إقراراً كتابياً‏ بذلك قبل الانضمام لنا، ويتحمل كل منهم المسئولية القانونية والجنائية الكاملة عن مخالفة أي من القوانين لكل الدول العربية، ويتم فصل أي عضو يخالف تعليمات ولوائح الفريق فوراً.. كما لا نتعامل مع أي كيان حكومي أو غير حكومي بهدف الإضرار مطلقاً، ولا نرحب بالتعامل مع أي كيان حكومي غير السرت المحلي لكل دولة، حيث أن أهدافنا متقاربة مع كل سرت، ولا ولن نخرج عنها.

خدماتنا

نقدم عدة خدمات نقفز فيها فوق مستوى المصالح المادية، و نعتقد أن لدينا بعض ‏عناصر التفوق على الشركات ‏الأجنبية، و منها:‏

  • أننا لا نرتبط بروابط سياسية ولا نخضع لدولة بعينها.‏
  • نتفوق بمعرفتنا بلغاتنا المحلية، كما و بدرايتنا بأساليب تفكير المبرمجين العرب، مما ‏يسهل علينا تتبع المشاكل ‏المحتملة بدقة أكبر.‏

مادياً، إما تكون خدماتنا مجانيةً للمنشأت الحكومية، أو بتكاليف رمزية للشركات ‏الخاصة‏ ومن هذه الخدمات‎:‎‎

  • اختبارات الاختراق الأخلاقي للويب‎.‎
  • اختبارات الاختراق الأخلاقي للشبكات‎.‎

دعوات

  • دعوة عامة للاشتراك في فريق السرت العربي
    انضم لفريقنا إن كنت ترى نفسك أهلاً لها أخلاقياً وفنياً.. اطلع أولاً على اتفاقية التعامل بين الفريق والعضو، وسجل بياناتك في صفحة "الفريق"، ونحن سوف نتصل بك قريباً جداً.
  • دعوة لحضور مسابقة الاختراق الأخلاقي للويب
    والتي تنعقد في مركز مؤتمرات مؤسسة أخبار اليوم، في المبنى الرئيسي الكائن في 6 شارع الصحافة المتفرع من شارع الجلاء بمنتصف القاهرة، والقريب من محطة مترو أنفاق "جمال عبد الناصر".

التعاون مع السرت المحلي

نحن نرى أنفسنا مجرد مساعدين متطوعين لكل سرت محلي عربياً، نقبل منهم أية مهام يتم تكليفنا بها، ونساعدهم فيها بكل سرور ما استطعنا. بل إننا نعرض خدماتنا بدون مقابلٍ ماليٍ لكل سرت، فيما عدا تلك المهام التي تتعلق بالشركات و البنوك التجارية، حيث يصبح الأمر شأناً تجارياً بشكلٍ رئيسيٍ في هذه الحالة الأخيرة، وهنا نعرض أيضاَ جميع خدماتنا لهم بمقابلٍ زهيدٍ وفي نفس الوقت في إطارٍ مهنيٍ رفيع، استناداً إلى الدعم الفني والإداري التي توليه شركة ستاروير الراعية و المنظمة لفريقنا.